البيت الابيض: أولى جلسات “العزل” جيدة لترامب

كونا — ذكر البيت الابيض ان اولى جلسات الاستماع العلنية التي عقدتها لجنة الشؤون القانونية في مجلس النواب الامريكي في إطار التحقيق الرامي الى عزل الرئيس دونالد ترامب كانت “جيدة” بالنسبة للأخير و”سيئة بالنسبة” للديمقراطيين.

وقالت المتحدثة الصحفية للبيت الأبيض ستيفاني غريشام في بيان مساء أمس الاربعاء ان الشيء الوحيد الذي اظهره ثلاثة خبراء

دستوريين من أصل اربعة خلال الجلسة “تحيزهم السياسي ضد الرئيس”.

واضافت “لم تغير الجلسة اي شيء حول حقيقة ان الرئيس ترامب لم يقم بشيء خطأ رغم جلسات الاستماع التي استمرت عدة اسابيع

على خلفية اتهامات موجهة له بالضغط على اوكرانيا لفتح تحقيق يضر بأحد منافسيه السياسيين” داعية الكونغرس “للتركيز على مصالح

الشعب الامريكي بدلا من تلك الاتهامات الوهمية”.

وشددت غريشام على ان هناك قضايا اخرى اهم تتطلب التركيز عليها واتخاذ اجراء بشأنها من رئيسة مجلس النواب الامريكي نانسي

بيلوسي كاتفاقية التجارة بين الولايات المتحدة والمكسيك وكندا (يوسمكا) والبنى التحتية وأسعار الادوية.

وأوضحت ان “اعضاء مجلس النواب يواصلون رغم ذلك تجاهل مطالب ناخبيهم ويركزون على هذه المهزلة المثيرة للشفقة والبائسة”.

وقدم اربعة خبراء دستوريين خلال جلسة الاستماع العلنية الاولى وجهات نظرهم وتقييماتهم حول الانتهاكات القانونية والدستورية

المزعومة التي ارتكبها ترامب خلال مكالمة هاتفية مثيرة للجدل أجراها مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في يوليو الماضي.

ويعود اساس القضية الى محادثة هاتفية اجريت في 25 يوليو الماضي طلب ترامب خلالها من نظيره الأوكراني زيلينسكي ان “يهتم”

بأمر نائب الرئيس الديمقراطي السابق جو بايدن الذي يواجه ترامب في سباق البيت الابيض عام 2020.

ويشتبه في ان الرئيس ترامب ربط حينها مسألة صرف مساعدات عسكرية بقيمة 400 مليون دولار يفترض ان تتسلمها أوكرانيا بإعلان

كييف أنها ستحقق بشأن نجل بايدن الذي عمل بين عامي 2014 و2019 لدى مجموعة (غاز بوريسما) الأوكرانية.

ويرفض ترامب تلك الاتهامات ويقول انها “حملة مطاردة” ومحاولة “انقلاب ضده” ويتوعد بالانتقام من الديمقراطيين في انتخابات العام

المقبل.


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر مشاهدة