المانيا.. أكبر عملية “سرقة” منذ القرن الماضي

تعرض غرونيس غيفولبه، أحد أشهر متاحف ألمانيا، الإثنين 25 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، إلى عملية سرقة لمقتنيات قُدرت قيمتها بأكثر من مليار يورو.

وحسب شرطة مدينة دريسدن في ولاية ساكسونيا، تعرض المتحف للسرقة في ساعات مبكرة من صباح الإثنين من قبل مجموعة لصوص دخلوا إليه من نافذة جانبية بعد قطعهم التيار الكهربائي.

ووصفت مديرة المتحف أكرمان ماريو المجوهرات بأنها «لا تقدر بثمن»، ورفضت تقديم أي سعر تقريبي للمجوهرات المسروقة.

وأضافت أن تلك المجوهرات تملك «قيمة ثقافية وتاريخية لا يمكن تحديدها»، وأكدت أن المجموعة تتضمن قطع ألماس تعود للقرن الثامن عشر».

وتضمنت المجموعات الثلاث حوالي 100 قطعة، وقالت صحيفة Bild الألمانية المحلية إن قيمة المسروقات تبلغ حوالي مليار يورو، واصفة إياها «قد تكون أكبر عمليات السرقة للفنون منذ الحرب العالمية الثانية».

فيما أعلنت الشرطة إطلاق عملية بحث فورية للقبض على اللصوص.

وبدوره، أوضح رئيس وزراء ولاية ساكسونيا، مايكل كريتشر، في تصريح صحفي، أن المقتنيات التي تعرضت للسرقة لا يمكن بدونها فهم تاريخ ألمانيا.

من جانبها، قالت وسائل إعلام محلية إن قيمة القطع الأثرية والأشياء الثمينة المسروقة تتجاوز المليار يورو.

وأضافت أن كاميرات المراقبة التقطت صور اللصوص رغم قطعهم التيار الكهربائي بسبب تزويدها بالكهرباء من خط بديل.


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر مشاهدة